حروفٌ سـرها بسمة الحياة


    زواج البكر

    شاطر
    avatar
    be-fine
    Admin

    عدد المساهمات : 171
    تاريخ التسجيل : 28/07/2010
    العمر : 41
    الموقع : http://be-fine.3arabiyate.ne

    زواج البكر

    مُساهمة  be-fine في الأربعاء يوليو 28, 2010 10:10 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جاء في البخاري(5136) أن النبي- صلى الله عليه وسلم- قال:

    " لا تنكح الأيم حتى تستأمر، ولا البكر حتى تستأذن "

    ومن هذا فإنه من الواضح أن لا يجبر الشخص ابنه على الزواج

    من امرأة بعينها، إذا لم يرغب فيها.

    وفي الحديث أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- لم يقبل زواج امرأة ؛

    لأنها اشتكت إليه بأن والدها أجبرها بالزواج من رجل لا تحبه.

    رواه البخاري (5138) وأبو داود (2096 – 2101)



    ومن شروط صحة العقد (الإيجاب والقبول)، ولابد من قبول

    كل واحد من الطرفين للطرف الآخر، وهذا ركن من أركان

    العقد ومن حق أي امرأة مسلمة أن ترفض من يتقدم إليها

    إذا لم تكن راغبة فيه ، لأن هذا من حقها ؛ حيث أن الزواج

    شركة طويلة المدى، فقد تستمر الحياة الزوجية لأربعين عامًا

    أو خمسين عامًا، فإذا كان الإنسان يحيى في هذه الحياة مع

    إنسان يحبه فإن الحياة تسكون عبارة عن ساعات،لأن أيام

    السعادة تمر سراعًا.

    أما إذا عاش الإنسان مع شخص لا يريده ولا يحبه فإن الزمن

    سيكون أثقل من الجبال الشم الراسيات.

    والأرواح جنود مجندة كما أخبر النبي - صلى الله عليه

    وسلم – حيث قال:

    1(الأرواح جنود مجندة، ما تعارف منها ائتلف وما تناكر

    منها اختلف).

    فهذه المحبة والكره بيد الله - تبارك وتعالى -، ولذلك كان

    النبي - صلى الله عليه وسلم – يقول: (اللهم إن هذا قسمي

    فيما أملك وما تملك، فلا تلمني في تملك

    وما لا أملك) ، أي يقصد الميل القلبي..

    وقال - صلوات ربي وسلامه عليه – :

    (رزقت حُب عائشة من السماء).

    ولايمنع ذلك من الدعاء ومحاولة الإقناع للطرف

    الرافض وبذلك النصيحة له لأن النبي - صلى الله عليه

    وسلم – قال :

    (إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوا

    تكن فتنة في الأرض وفساد كبير)


    والله - تبارك وتعالى – جعل الزواج أرزاق كما أن الأموال

    أرزاق والأولاد أرزاق
    فجعل لكل فتاة رزقها من الرجال كما جعل لكل رجل رزقه

    من النساء، وما قدره الله - تبارك وتعالى – فهو كائن.


    اختلف العلماء في حكم استئذان البكر البالغة في

    النكاح، هل يجب أو لا يجب؟

    2 وثمرة الخلاف أنه لو كان يجب على الولي أن يستأذن

    البكر في الزواج فزوجها من غير أن يستأذنها فالنكاح

    مفسوخ بفسخها إياه. وقد اتفق أهل العلم على أن الصغيرة

    غير البالغة إذا زوجها وليها دون إذنها فالنكاح صحيح، لكن

    الأحناف قالوا: إذا بلغت فلها الخيار، وهذا كلام ليس

    بصحيح، والصحيح أن الولي إذا زوج ابنته الصغيرة فله

    ذلك، والعقد صحيح. ويصح للمرء أن يزوج الصغيرة غير البالغة

    ولو كانت بنت ثلاث سنوات، والدليل على ذلك قال الله

    تعالى: وَاللَّائِي ي(َئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ

    فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ ) [الطلاق:4]

    والشاهد قوله: ((وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ)) وهن الصغيرات اللاتي

    لم يحضن، فإذا طلقت الصغيرة التي لم تحض فعدتها ثلاثة

    أشهر، والطلاق مرتب على نكاح صحيح.

    إذاً فهذه دلالة واضحة على أن هذا النكاح صحيح، وله أن

    يداعبها ويلاطفها ويتمتع
    3
    بها دون أن يطأها فإن احتملت الوطء وطئها.

    إذاً فقد اتفق أهل العلم على جواز زواج الصغيرة بلا إذن

    منها ، واختلفوا في البكر التي بلغت المحيض
    فإذا زوجها وليها بلا إذن منها فهل يصح النكاح أو لا يصح؟


    ذهب الجمهور إلى أن النكاح يصح ، واستدلوا على ذلك بأدلة

    منها قول النبي صلى الله عليه وسلم :

    (الأيم أحق بنفسها، والبكر تستأذن وإذنها صمتها) ووجه الدلالة

    من هذا تفريق النبي بين حكم الأيم وحكم البكر، ولأنه قال

    (الأيم أحق بنفسها) فمفهوم المخالفة أن ولي البكر أحق بها ، وهي

    تستأذن على الاستحباب، وإن لم تستأذن فوليها أحق بها. واستدلوا

    على ذلك بقول الله تعالى: وَلا تَعْضُلُوهُنَّ [النساء:19]

    4والخطاب هنا للأولياء، هذا قول الجمهور. وخالفهم الأحناف

    فقالوا: إن تزويج الولي للبكر دون أن يستأذنها باطل إلا إذا

    رضيت بهذا الزواج ، واستدلوا بقول النبي صلى الله عليه وسلم :

    (والبكر تستأذن، وإذنها صمتها) فشرط النبي إذن المرأة البكر

    حتى يصح النكاح . والدليل الثاني أن النبي صلى الله عليه وسلم

    فسخ عقداً عقد على بكر لم تستأذن ، وهذا الحديث قال البوصيري

    في الزوائد : إسناده صحيح ، وصححه كثير من المحدثين، وهو عن

    ابن عباس :
    (أن النبي صلى الله عليه وسلم جاءته امرأة تبكي فقالت : يا رسول الله؟

    زوجني أبي برجل ليرفع بي خسيسته ولم أرض، فقال لها النبي صلى الله

    عليه وسلم: الأمر إليك) يعني: إن شئت أديمي العقد وإن شئت فسخته .

    فهذا دليل واضح على أن عقد النكاح لا يصح إلا برضاها ، فقالت :

    (يا رسول الله! رضيت، لكني أردت أن تعلم النساء ذلك) فهذه الفقيهة

    جزاها الله عن الإسلام خيراً علمت النساء أن البكر لابد أن تستأذن وأن

    إذنها شرط في صحة العقد . وهذا الحديث فاصل في النزاع ، فإنه

    يبين لنا أنه ليس للولي إجبار البكر على النكاح إلا برضاها ، وإن

    زوجها بدون إذنها وبدون رضاها فلها أن ترفع أمرها لولي الأمر ، وتفسخ

    هذا العقد، وهذا هو الراجح الصحيح .

    قال : ولو استأذن البكر البالغة والدها ، كان حسنا .

    لا نعلم خلافا في استحباب استئذانها ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم

    قد أمر به ، ونهى عن النكاح بدونه ، وأقل أحوال ذلك الاستحباب ، ولأن

    فيه تطييب قلبها ، وخروجا من الخلاف . وقالت عائشة : سألت رسول الله صلى

    الله عليه وسلم عن الجارية ينكحها أهلها ، أتستأمر أم لا ؟ فقال لها رسول

    الله صلى الله عليه وسلم : ( نعم ، تستأمر ) . وقال ( استأمروا النساء في

    أبضاعهن ; فإن البكر تستحيي ، فتسكت ، فهو إذنها ) . متفق عليهما

    وروي عن عطاء ، قال : ( كان النبي صلى الله عليه وسلم يستأمر بناته إذا

    أنكحهن . قال : كان يجلس عند خدر المخطوبة ، فيقول : إن فلانا يذكر

    فلانة فإن حركت الخدر لم يزوجها ، وإن سكتت زوجها ). والله أعلم.



    والحمدلله رب العالمين

    ????
    زائر

    لابد من التأمل حقا

    مُساهمة  ???? في الأحد أغسطس 01, 2010 3:01 am

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    يالنا من سذج

    الدين ديننا ولا نقوم به على أكمل وجه

    شكرا جزيلا لك

    وجزاك الله خيرا إن شاء الله
    avatar
    be-fine
    Admin

    عدد المساهمات : 171
    تاريخ التسجيل : 28/07/2010
    العمر : 41
    الموقع : http://be-fine.3arabiyate.ne

    رد: زواج البكر

    مُساهمة  be-fine في الأربعاء أغسطس 04, 2010 6:54 am

    مرحبا بك زائري الكريم

    تعقيب تشرفت بحروفه وكنهه

    جزيت خيرا وبارك الله في عمرك

    كن بخير

    ????
    زائر

    رد: زواج البكر

    مُساهمة  ???? في الثلاثاء أغسطس 24, 2010 7:44 pm

    شكرا لك موضوع نايس

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 25, 2018 5:35 pm