حروفٌ سـرها بسمة الحياة


    أسف واحتساب

    شاطر
    avatar
    be-fine
    Admin

    عدد المساهمات : 171
    تاريخ التسجيل : 28/07/2010
    العمر : 41
    الموقع : http://be-fine.3arabiyate.ne

    أسف واحتساب

    مُساهمة  be-fine في السبت أكتوبر 16, 2010 6:51 am

    أولاها ــــــــ قال صلى الله عليه وسلم :

    ( عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد

    إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر فكان خيراً له ، وإن

    أصابته ضرّاء صبر فكان خيراً له). رواه مسلم.



    مباركٌ لهم
    القاتلون
    مباركٌ لهم
    الغافلون
    أنهوا القصة بالأسى
    جرّحوا وعذبوا
    لايأبهون
    مباركٌ لكل أشباههم
    لأربابهم
    لأذنابهم
    مباركون.. مباركون..
    يحيا الجوى
    يحيا القهر
    تلك قصة
    وقعت بطهرها مرتين
    مرة في الحب ونامت
    واستفاقت بماتبقى
    لتجد العهد باقٍ
    ينشد دنيا الحلال
    ومرة حين أضحت أسيرة
    يلعنها الغضب
    ويضحك إبليس
    حين رأى السيوف منسلة
    حين ألهاهم
    عن هدى الرحمن
    ورحمة القرآن
    ونصح السنة
    لاشيء سوى العصيان
    مناشدة الغريب
    للشهامة فشلت
    حديثه لايُقبل ولايكتمل
    مباركٌ لهم... مبارك لهم...
    الجلادون
    الحارمون
    استأصلوا الحياة
    ليبق العمر
    مجرد عملية حسابية
    أخذوا كل شيء
    إلا الألم
    وجسد أجوف
    يجهل فرق الحياة والموت
    قصة
    أبت على نفسها
    عناق الخلوة
    أنفت الهروب
    بجنح الظلام
    راعتُ مشاعر ذويها
    راعتْ فضيحة معذبيها
    وأدركت أن ماهو لوجه الله
    أرقى وأسمى
    وشهدت الأخلاق
    أن الحلال بيّن
    والحرام بيّن
    وحفظ النفس
    والآخرين
    مبدأ الأوفياء
    تلك قصة
    وفتْ حتى مع الأعداء...
    هاهو الوقت
    يجر جراحها ويعتذر
    تبتسم من فيه النشيج
    يعتذر وتعذر..
    يعتذر وتعذر...
    تحمد وتشكر
    تفنى وهي ترجو
    تذبل داعية
    قصة عمر بكى فرحا
    يبكي ألما
    ودرة تبكيه...
    مبارك لهم
    زمن غدا بين أيديهم
    يملكون زمام خطواته
    يمسكون عنان لحظاته
    جعلوا الاستبداد عنوانه
    والنصر وهمه
    مبارك لهم... مبارك لهم...







    أخراها ــــــــ عن أبي هريرة رضي الله عنه


    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

    يقول الله تعالى:

    " ما لعبدي المؤمن عندي جزاء إذا قبضت

    صفيّه من أهل الدنيا ثم احتسبه إلا الجنة " رواه البخاري.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 6:03 am